من فضلك اختار القائمة العلويه من القوائم داخل لوحة التحكم

نجح باحثون في الولايات المتحدة في القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية

نجح باحثون في الولايات المتحدة في القضاء على فيروس نقص المناعة البشرية ، وهو الفيروس الذي يسبب الإيدز ، في بعض الفئران المصابة. وكشف علماء من جامعة نبراسكا وجامعة تمبل في فيلادلفيا وراء هذا العمل الفذ نتائجهم في دراسة نشرت في مجلة نيتشر  .

لهذه الدراسة ، قام الباحثون بدمج اثنين من التقنيات المتقدمة. لقد لجأوا أولاً إلى نوع من العلاج المضاد للفيروسات البطيئة المفعول طويل الأمد ، والذي يطلق عليه Laser ART ، وثانياً إلى ما يسمى تقنية Crispr المتمثلة في التحرير الجيني.

تم إعطاء العلاج بالليزر المضاد للفيروسات القهقرية لعدة أسابيع بطريقة مستهدفة ، في محاولة للحد من تكرار الفيروس ، في مناطق الجسم التي تعتبر “خزانات” لفيروس نقص المناعة البشرية ، أي الأنسجة حيث يبقى كامنًا بشكل طبيعي ، مثل الحبل الشوكي أو الطحال. ثم ، لإزالة آخر آثار فيروس نقص المناعة البشري ، استخدم الباحثون Crispr-Cas9 ، وهي أداة تحرير وراثي (تسمى أحيانًا “مقصات وراثية”) يمكنها إزالة واستبدال الأجزاء غير المرغوب فيها من الجينوم. 

طريقة لا تنطبق بعد على البشر

كان هدفهم محاربة ظاهرة عودة فيروس نقص المناعة البشرية. حتى الآن ، في العلاجات المضادة للفيروسات القهقرية الحالية ، يظل الفيروس في الجسم في شكل كامن في مواقع مختلفة ، ويعيد تنشيطه إذا توقف العلاج ، مما يتطلب أخذه لمدى الحياة.

وفقا لملخص الدراسة ، فإن هذه النتائج “هي دليل على جدوى القضاء الدائم على الفيروس” . لكن احتمال تطبيق ممكن في المرضى من البشر لا يزال بعيدا جدا ، وفقا للباحثين. وخلصوا في دراستهم إلى أن “هذه خطوة أولى مهمة نحو طريق أطول بكثير للقضاء على الفيروس” . 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

Leave a Reply

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 2 =

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: