Santé

لأول مرة في تاريخ السرطان: جسم مضاد معجزة يشفي جميع المرضى

Written by jeunes
أذهلت نتائج اختبارات علاج جديد للسرطان يدعى “#Dostarlimab” العلماء الذين أشرفوا على تجربة حديثة، إذ تماثل للشفاء جميع المرضى الذين شاركوا في التجربة؛ في حدث جديد لم يعهده المجتمع العلمي من قبل.
أجرى مجموعة من الباحثين تجارب سريرية على 18 شخص من المصابين بمرض سرطان المستقيم الذي يعد من أكثر السرطانات شيوعا وفتكا، بإعطائهم عقار “Dostarlimab” كل 3 أسابيع لمدة 6 أشهر، وتفاجأ العلماء بأن #السرطان قد اختفى لدى جميع المشاركين بالتجربة، حتى بعد 12 شهرا.
العقار الجديد يحتوي على جزيئات منتجة معمليا وتعمل كأجسام مضادة بديلة في جسم الإنسان، وبحسب التقارير، فقد خضع الـ 18 شخص المشاركين في التجربة لعلاجات سابقة كالعلاج الكيماوي والإشعاعي وحتى الجراحات، ولكن بعد خضوعهم لتجربة العقار الجديد لم ينجح العلماء في الكشف عن آثار السرطان لديهم بعد فحصهم بكافة الطرق المستخدمة في الكشف عن السرطان.
قال دكتور “لويس أ. دياز” من مركز “ميموريال سلون كيترينغ” للسرطان بنيويورك إن هذه أول مرة في تاريخ أبحاث السرطان التي تأتي فيها تلك النتائج، كما علق العديد من العلماء حول العالم على التجربة الجديدة مبدين دهشتهم من النتائج، ومعلقين بأن الشفاء التام من السرطان لكل المرضى “لم يسمع به من قبل”.
أشار الباحثون في الدراسة التي نُشرت الأحد الماضي بمجلة “نيو إنجلاند” الطبية أن جميع المتعافين لم يتلقوا أي علاجات إضافية بعد شفائهم، ولم تظهر عليهم أي مضاعفات أو انتكاسات أثناء المتابعة حتى الآن، ومن المتوقع بعد النتائج المبهرة للعقار الجديد أن يُختبَر على نطاق أوسع وعلى مزيد من المرضى.

About the author

jeunes

Laissez un commentaire

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

You cannot copy content of this page