تمكّن الطالب التونسي “وسيم الذوادي” الذي يزاول تعليمه بمدرسة بوليتكنيك في لوزان بسويسرا من حلّ لغز حيّر العلماء لمدّة قرن من الزمن حيث قام بتقديم الإيضاحات العلمية لظاهرة فيزيائية حيّرت العلماء طيلة عشرات السنين.

ويتعلّق الأمر بفقاعة الغاز التي تلتصق بجدار داخلي لأنبوب عمودي، حيث تمكن الباحث من قياس وجود فيلم سائل رفيع للغاية بين الفقاعة وحافة الأنبوب.

كما كشفت الأبحاث التي قام بها وسيم الذوادي إلى أنّ حجم الفقاعة ليس ثابتا بل يتطور ولكن ببطء شديد وبطريقة لا يمكن ملاحظتها بالعين المجردة.